“تطلعاتنا نحو منهاج التربية السياحية”في ورشة عمل في إدلب

نظمت مديرية السياحة بإدلب واتحاد غرف السياحة السورية وبالتعاون مع مديريات الثقافة والتربية والآثار والبيئة والأوقاف والإعلام والشؤون الاجتماعية والعمل ورشة العمل الثانية بعنوان “تطلعاتنا نحو منهاج التربية السياحية” وذلك بحضور الرفيق عمر الكشتو أمين فرع إدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي و الأستاذ علي الجاسم نائب المكتب التنفيذي لمحافظة إدلب و الأستاذ محمد خضور رئيس اتحاد غرف السياحة السورية وأعضاء قيادة فرع إدلب للحزب و الأستاذ طلال حوري عضو مجلس الشعب.
وألقى الرفيق امين فرع الحزب كلمة أكد فيها ان الوعي السياحي حق لكل مواطن وعلينا العمل لتحقيقه لكافة الشرائح مشيراً إلى أننا نتطلع نحو منهاج التربية السياحية كمشروع فكري حضاري في غاية الاهمية في اطار التخطيط لمستقبل السياحة السورية وان الدولة مهتمة بإعادة اعمار البشر قبل اعادة اعمار الحجر عن طريق رعاية فئتي الطفولة والشباب لان الشباب اهم احتياطي استراتيجي لرسم مستقبل سورية الغد.
وقال رئيس اتحاد غرف السياحية السورية الأستاذ محمد خضور بأنه لدينا في سورية بلد الحضارات شعب محصن واينما حل السوريون يكونون الاوائل لأننا عريقين فالمهندس ارادوس السوري رسم معالم الحضارة الرومانية بآثارها المتعددة وأطباء سوريا مبدعون في مشافي العالم وأبراج الخليج العربي من فكر السوريين وإننا قادرين على مواجهة الفكر التكفيري والظلامي، موضحاً أن المناهج الحالية لم تعد كافية نحتاج لمناهج بلغة ترويجية بطريقة حضارية تجذب الطالب وسنعمل مع الجميع لكي تخرج هذه الفكرة للوجود لأننا نؤمن بأهميتها السياحية اولا والفكرية والثقافية والاجتماعية والاقتصادي ثانيا واننا جاهزون لما يدعم هذه الافكار البناءة.
و تحدث السيد طلال حوري عن وضع مناهج تعليمية سياحية متطورة بمستوى عال تتناسب وانجازات اجدادنا و تاريخنا المجيد و ان تخرج الجيل الجديد من التعليم التقليدي ( تاريخ -جغرافيا -علوم …) الى جيل صاعد يؤمن بالتسامح الاجتماعي و الطموح العلمي و التنوع الفكري و معرفة اسرار ماضينا و ان نعده ليكون خزانا معرفيا ينبض بالوطنية والتطور.
من جانبه دعا مدير السياحة في إدلب الأستاذ محمد ميمون فجر إلى ضرورة إظهار الصورة الحقيقية للمجتمع السوري بعيدا عن التخلف والارهاب وأن نربط بين الاخلاق والتربية والمناهج للحصول على الثقافة الشعبية الوطنية اللازم اتجاه المعالم السياحية مما جعل مادة التربية السياحية ضرورة لابد منها.
واختتمت الجلسة التي أقيمت في منشأة بيت الشرق السياحية برفع توصية لوزارة السياحة بتشكيل لجنة متخصصة من وزارات السياحة والثقافة والتربية والإعلام والإدارة المحلية والبيئة والأوقاف والشؤون الاجتماعية والعمل لإعداد مناهج متخصصة بالتربية السياحية لكافة المراحل الدراسية.

no images were found

شاهد أيضاً

إفتتاح سوق المحمص و سوق النحاسين بحلب القديمة

بجهود مباركة بين مطرانية السريان الارثوذكس بحلب و منظمة UNDP تم اليوم افتتاح سوق المحمص …