وفداً تونسياً يضم 23 محامي ومحامية يزورون سورية وأهم المعالم السياحية والأثرية في دمشق وريفها

في ظل بدء التعافي الذي يشهده القطاع السياحي وبهدف كسر حصار قدوم المجموعات السياحية من المغرب العربي إليها ولاسيما أبناء الشعب التونسي الشقيق.. وفداً تونسياً يضم 23 محامي ومحامية يزورون سورية وأهم المعالم السياحية والأثرية في دمشق وريفها.
تضمن الزيارة عدة جولات ابتداء من مقام النبي هابيل في سوق وادي بردى وسهل الزبداني بريف دمشق من ثم المتحف الوطني وسوق المهن اليدوية في التكية السليمانية ومحطة الحجاز وصولاً إلى سوق الحميدية والجامع الأموي لتختتم الجولة بزيارة قصر العظم والأسواق والخانات الأثرية المحيطة به في مدينة دمشق القديمة.

شاهد أيضاً

من السقطية لكل حلب .. ومن حلب إلى كل العالم

بجهود حكومية بالتعاون مع المنظمات الدولية والأهلية.. افتتاح سوق السقطية الأثري في المدينة القديمة اليوم …